recent
أخبار ساخنة

6 طرق للتحكم في توترك

6 طرق للتحكم في توترك

6 طرق للتحكم في توترك

التوتر يشبه ضجيج الخلفية الذي لا تلاحظه دائمًا. ومع الرغم من زلك يمكن أن يكون لها تأثير كبير على صحتك. الإجهاد هو استجابة الجسم لأي نوع من الطلبات ، سواء كان تهديدًا أو موقفًا صعبًا أو فرصة مثيرة. يمكن أن يؤدي إلى مجموعة كاملة من الأعراض الجسدية والعاطفية ، بما في ذلك الصداع وتوتر العضلات وتسارع ضربات القلب.
  • أكثر علامات التوتر شيوعًا هي الأرق والتعب والشعور بالإرهاق.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشاكل صحية طويلة الأمد ، مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب وضعف جهاز المناعة.

فيما يلي بعض الطرق لإدارة التوتر:

1- تناول وجبة الإفطار الجيدة

يمكن أن تساعدك وجبة الإفطار الجيدة على الشعور بمزيد من اليقظة والنشاط طوال اليوم. كما أنه يوفر لجسمك العناصر الغذائية الأساسية ، مثل الكربوهيدرات والبروتين والدهون الصحية ، والتي تلعب دورًا رئيسيًا في مستويات الطاقة والمزاج. البروتين عالي الجودة مهم بشكل خاص للجسم للحفاظ على كتلة العضلات ولإنتاج الهرمونات مثل السيروتونين والدوبامين ، التي تؤثر على مزاجك وسلامتك.

2-ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة 

يمكن أن تعزز التمارين المنتظمة مزاجك وتقلل من التوتر وتساعدك على النوم بشكل أفضل. خصص وقتًا لممارسة الرياضة كل يوم. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل المشي أثناء استراحة الغداء أو ممارسة رياضة العدو السريع أثناء تنقلاتك الصباحية. يمكن أن يكون أيضًا أكثر بدنية ، مثل ممارسة الرياضة أو الجري. مهما فعلت ، تأكد من حصولك على فترة زمنية جيدة وأنه شيء أنت متحمس لفعله.

3- احصل على قسط كافي من النوم

عندما لا تحصل على قسط كافٍ من النوم ، فمن غير المرجح أن تكون قادرًا على التعامل مع التوتر بشكل فعال. النوم مهم لاستعادة طاقتك والتخلص من التوتر والتعافي من الإجهاد الذهني. يحتاج جسمك إلى وقت لاستعادة نفسه أيضًا. لذا ، إذا كنت قد مررت بيوم سيئ ، فلا تحاول الحصول على نصف ساعة إضافية من النوم عندما تكون مرهقًا بالفعل. وفر طاقتك للغد. احصل على قسط كافٍ من النوم ، ويجب أن تتحسن صحتك. قم بالذهاب إلى الفراش والاستيقاظ في نفس الوقت كل يوم ، حتى في عطلات نهاية الأسبوع.

4- افعل شيئًا لطيفًا لنفسك

يمكن أن يساعدك القيام بشيء لطيف لنفسك على الشعور بالتحسن. يمكن أن يساعدك التمرين الجيد أو كأس من النبيذ أو الحمام الساخن على التخلص من التوتر والاسترخاء. يمكن أن يكون الأمر بسيطًا مثل التنزه في الحديقة أو تناول وجبة مع الأصدقاء. مهما فعلت ، لا تلجأ إلى الطعام لتخفيف التوتر. للطعام طريقة لتشغيل استجابتك للضغط عندما تشعر بالقلق بالفعل. حاول أن تفعل شيئًا لطيفًا يركز على صحتك الجسدية. مارس رياضة أو تعلم مهارة جديدة ، ربما حتى لغة ، لتمنح نفسك إحساسًا بالإنجاز واستراحة من روتينك اليومي.

5- خطط للمستقبل

من المهم تخصيص بعض الوقت للتعامل مع توترك. على سبيل المثال ، قد تقرر أنه في أمسيات الجمعة سيكون لديك وقت لمشاهدة المسلسلات التلفزيونية والاسترخاء ، أو يمكنك تخصيص ساعة كل يوم للقيام بشيء تستمتع به ، مثل الخياطة أو تشغيل الموسيقى. قد لا يكون هذا هو الشيء الأكثر استرخاءً في العالم ، لكنه يمكن أن يساعدك على التخلص من التوتر إذا كنت مصممًا على منح نفسك فترة راحة. إذا كنت تشعر بالإرهاق ولا يمكنك فهم ما تحتاج إلى القيام به ، فتراجع خطوة إلى الوراء ولاحظ ما إذا كان هناك أي شيء يمكنك تفويضه أو الاستعانة بمصادر خارجية. قد يكون الأمر بسيطًا مثل طلب بعض المساعدة من صديق أو زميل في العمل. إذا كنت تقضي الكثير من الوقت في القلق بشأن ما ليس لديك وقت من أجله ، فقد تحتاج إلى التفكير فيما تحتاج حقًا إلى القيام به.

6- خذ إجازة

في بعض الأحيان ، كل ما يتطلبه الأمر هو تغيير المشهد لمساعدتك على الشعور بالتحسن. يمكن أن يكون السفر وسيلة رائعة للتخلص من التوتر. كما أنه مفيد لصحتك العقلية والجسدية. قد ترغب في قضاء بعض الوقت في بلد معروف بجماله أو اكتشاف مكان جديد يقدم تجربة مختلفة. إذا كنت تشعر بالتعب وعدم التحفيز ، فقد تكون الإجازة هي كل ما تحتاجه لإعادة شحن بطارياتك وتنقية ذهنك والتحمس للتخطيط للمغامرة التالية.

طبق القليل من هذه النصائح وستجد نفسك تتحسن.
google-playkhamsatmostaqltradent