4 أفضل الطرق لمنع تجلط الدم أثناء الحمل

4 أفضل الطرق لمنع تجلط الدم أثناء الحمل يمكن أن يكون للحمل الكثير من الآثار الصحية. فهو لا يسبب فقط غثيان الصباح والتعب ، بل يمكن أن يزيد أيضًا من خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة (DVT). تجلط الأوردة العميقة هو اضطراب تحدث فيه جلطات الدم في الأوردة. تتعرض النساء الحوامل لخطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة بمقدار خمسة أضعاف مقارنة بالنساء غير الحوامل. يستمر الخطر المتزايد لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر بعد ولادة الطفل.

4 أفضل الطرق لمنع تجلط الدم أثناء الحمل


المشكلة هي أن الجلطة الدموية غير المعالجة يمكن أن تتحرر وتنتقل عبر مجرى الدم. الأمر الأكثر رعبا هو أنه يمكن أن ينتقل إلى القلب أو الرئتين ويؤدي إلى الانسداد الرئوي الذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.


إذن ، لماذا تحدث جلطة الأوردة العميقة عند النساء الحوامل؟ هناك الكثير من التغيرات الجسدية التي تحدث لجسم المرأة أثناء الحمل. واحد منهم هو الضغط في الحوض من الطفل. هناك أيضًا تغيرات في عوامل التخثر في الدم تبدأ في وقت مبكر من الحمل وتستمر حتى تصل المرأة إلى ستة أسابيع بعد الولادة.


تلعب التقلبات الهرمونية دورًا أيضًا. هناك زيادة حادة في هرمون الاستروجين تستمر طوال فترة الحمل. في الواقع ، يزيد الإستروجين من خطر الإصابة بجلطات الدم. النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين معرضات بشكل مماثل لخطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة. النساء المصابات باضطرابات التخثر الجينية ، والمعروفة باسم Thombophilias ، أكثر عرضة للإصابة بجلطات الأوردة العميقة أثناء الحمل.



عوامل خطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أثناء الحمل


هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة أثناء الحمل. وتشمل هذه:

  • أن تبلغ من العمر 35 عامًا أو أكثر
  • تجلط الدم أثناء الحمل السابق أو تجلط الدم بعد الحمل
  • الاستعداد الوراثي لجلطات الدم
  • ولادات متعددة
  • زيادة الوزن
  • التدخين
  • الخضوع لعلاجات الخصوبة التي تنطوي على استخدام الهرمونات
  • بعض المضاعفات المرتبطة بالحمل مثل تسمم الحمل
  • مرض السكري
  • الولادة القيصرية

يمكن للعرق أيضًا أن يلعب دورًا. لقد وجد العلماء أن معدل الإصابة الإجمالي بجلطات الأوردة العميقة والانسداد الرئوي أعلى بنسبة 30 إلى 60 في المائة لدى السود مقارنة بالبيض. هذا يمثل لكل من الرجال والنساء.



طرق الوقاية من الإصابة بجلطات الأوردة العميقة أثناء الحمل


نظرًا لأن الحمل وفترة ما بعد الولادة في حد ذاتها عوامل خطر للإصابة بجلطات الأوردة العميقة ، فمن المستحيل القضاء على المخاطر تمامًا. ومع ذلك ، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بجلطات الدم.



1. ارتدي الجوارب الضاغطة


نظرًا لأن ارتداء الجوارب الضاغطة يمكن أن يعزز الدورة الدموية ويخفف من التورم في الساقين ، فإن القيام بذلك يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بتجلط الأوردة العميقة أثناء الحمل.



2. حافظي على نشاطك البدني


إذا كنت تعانين من زيادة الوزن أو كنتِ تتبعين نمط حياة خامل ، فأنتِ معرضة لخطر الإصابة بانخفاض الدورة الدموية والإصابة بتجلط الأوردة العميقة أثناء الحمل أو بعده. لذلك ، من الضروري أن تظل نشيطًا بدنيًا وتحافظ على وزن صحي. إذا كان عليك أن تستلقي في الفراش بسبب إصابة أو مضاعفات أثناء الحمل ، فتحدث إلى أخصائي الأوردة أو مقدم الرعاية الصحية الذي قد يصف مميعات الدم كإجراء وقائي.



3. شرب الكثير من السوائل


شرب الكثير من الماء أثناء الحمل يساعد على منع الجلطات عن طريق الحفاظ على الدم من سماكة بشكل مفرط. وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، يجب على النساء الحوامل شرب 10 أكواب من السوائل يوميًا و 12 إلى 13 كوبًا يوميًا أثناء الرضاعة الطبيعية.



4. استيقظ أثناء السفر


من المهم ملاحظة أن الطيران بحد ذاته عامل خطر للإصابة بتجلط الأوردة العميقة. هذا هو السبب في أن النساء الحوامل اللاتي يسافرن على متن الطائرة معرضات بالتأكيد لخطر متزايد. إذا كان عليك الطيران ، فقم وتحرك كل ساعة أو ساعتين وقم بتمارين لف الكاحل أثناء الجلوس. تحتاج أيضًا إلى أن تفعل الشيء نفسه إذا ذهبت في رحلة طويلة بالسيارة أو الحافلة.

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
الصحة والجمال

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات
  • تعليق عادي
  • تعليق متطور
  • عن طريق المحرر بالاسفل يمكنك اضافة تعليق متطور كتعليق بصورة او فيديو يوتيوب او كود او اقتباس فقط قم بادخال الكود او النص للاقتباس او رابط صورة او فيديو يوتيوب ثم اضغط على الزر بالاسفل للتحويل قم بنسخ النتيجة واستخدمها للتعليق

X
ستحذف المقالات المحفوظة في المفضلة ، إذا تم تنظيف ذاكرة التخزين المؤقت للمتصفح أو إذا دخلت من متصفح آخر أو في وضع التصفح المتخفي